القائمة الرئيسية

الصفحات

الفرق بين فلسفة ومنهج الإسلام وبين الرؤية المادية الفاسدة .. مهم للجميع

 كان سيدنا الإمام بن عطاء له حكمة عظيمة بتقول:

(ادفن وجودك في أرض الخمول فما نبت مما لم يدفن لا يتم نتاجه)
النبتة عشان تطلع من الأرض وتُثمر
لازم نغرس البذرة في الأرض.. وتفضل تحت الأرض فترة من الزمن محدش يشوفها خالص.. ونرويها بشكل منتظم فلا نموتها من العطش أو بالغرق.. لحد ما النبتة تدب جذورها في الأرض وتثبّت نفسها كويس جدا جدا وتبقى مستعدة وناضجة، ساعتها هتخترق التُربة وتظهر للناس، وتُثمر وتُفيد.
كذلك طالب العلم الربّاني الذي يريد أن يقصد بهذا العلم وجه الله سبحانه فقط، ينبغي أن يدفن وجوده كالبذرة في أرض الخمول -والخمول هنا عكس التصدر والبروز- أي يهرب من كل سبيل للشهرة والتصدر.. يهرب بعيدا عن الاشتباك بالواقع وماجريات الناس، ليستطيع أن يتعلم ويتأسس بشكل هادئ وبدون ضغط ويرتوي من العلم بما يناسب حاله.
حتى إذا اكتملت ملكاته واشتدّ عوده وتأصّل علمه = ظهر غصب عنه وأثمر ونفع البلاد والعباد.
أما كل ما نبت من الأرض مما لم يُدفن بشكل جيد ولم يمد جذوره في الأرض = لا يتم نتاجه وإثماره، ويصير كالقشّة في مهبّ الريح.
.
هذا فارقٌ رئيسي بين فلسفة ومنهج إسلامي تربوي عايز يُخرّج ناس متربية واعية مستقرة نفسيًا وممتلئة بالعلم والأدب لينصلح بها حال الناس، وبين رؤية مادّية فاسدة غايتها إنك تتكلم وخلاص! عايزك تطلق العنان لكل الشهوات الي جواك بل وتخلق فيك شهوات جديدة!
تعملك ألف تطبيق ومنصة عشان تقولك اتكلم!
قول رأيك.. طب قول أي حاجة تخطر في بالك! مش مهم صح ولا غلط المهم اتكلم!، علّق!، شارك!... اتكلم وهنشهرك.. طب اتكلم وخد فلوس.
.
اتعلم "البريزنتيشن سكلز/مهارات الإلقاء عشان تتكلم بشكل أفضل"...
اتعلم "البرسونال براندنج/التسويق الشخصي/ أو كيف تجعل من نفسك صنمًا من فراغ" المهم تتكلم وتحتال على الناس بكلامك،
.
اتكلم وهنسميك "يوتيوبر"، اتكلم وهنسميك "إنفلونسر"، اتكلم وهنسميك "فلوجر"، هنسميك "بلوجر"، هنسميك "صانع محتوى"، هنسميك "مدون.. مؤلّف.. كاتب.. روائي.. مفكر.. باحث... مدرّب.. محاضر.. إلخ"،
.
عايزك تطّمن خالص وماتقلقش، سبلنا نفسك خالص، وهنلاقيلك صورة حلوة واسم ومسمى وظيفي فخم يبهر المغفلين حتى لو مضمونه فارغ لا معنى له، بس محدش بيركّز ماتقلقش.
.
مش مهم إيه مدى علمك وأهليّتك واختصاصك، مش مهم إيه نوع "المحتوى" أو الكلام الي هتقوله، وبتقوله لمين وفين وإمتى وإزاي، مش مهم موقع "محتواك" في ميزان الحلال والحرام والثواب والعقاب، دي كلها شكليات، ما دمت ملتزم "بمعايير مجتمعنا" الي حددناها لك.. اتكلم وليس عليك حرج.
وشتان بين منهجٍ يعبّد الإنسان لشهواته وطلب رضا الناس، ومنهج يُهذّب شهوات النفس ويُعبّدها لرب النّاس.
نسأل الله السلامة والعافية.
منقول عن استاذ احمد عبد المنصف

تعليقات