القائمة الرئيسية

الصفحات

 وأنت غارقُ الآن في يأسك وإحباطك وآلامك وحيرتك وتساؤلاتك ومخاوفك، أحببتُ أن أهمس في أذنيك بوصية قصيرة مُحكمة بليغة جامعة لكل معاني الحكمة وكل مفاتيح الخير وأنوار السكينة والطمأنينة، فاز بها غلام كان يجلس يومًا خلف سيد الكونين وإمام الأنبياء والحكماء والعلماء من يوم أن خلق الله السماوات والأرض إلى قيام الساعة، عندما قال له:

يا غلام، إني أعلمك كلماتٍ:
١. احفظ الله يحفظك،
٢. احفظ الله تجده تُجاهك،
٣. إذا سألتَ فاسأل الله،
٤. وإذا استعنتَ فاستعن بالله،
٥. واعلم أن الأمّة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيءٍ لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك،
٦. وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيءٍ لم يضروك إلا بشيءٍ قد كتبه الله عليك،
٧. رُفعت الأقلام، وجفَّت الصحف
- وفي رواية:
٨. تعرَّفْ إلى الله في الرخاء يعرفك فـي الشدة،
٩. واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك،
١٠. وما أصابك لم يكن ليخطئك،
١١. واعلم أن النصر مع الصبر،
١٢. وأن الفرج مع الكرب،
١٣. وأن مع العسر يُسرًا.
منقول عن استاذ احمد عبد المنصف

تعليقات